تستخدم المضادات الحيوية لعلاج التهاب العظام البكتيري، والتي يمكن أن تعطى عن طريق الفم، أو الحقن العضلية، أو الحقن الوريدية، وذلك لتقليل الضرر الذي يلحق بالعظام والأنسجة المحيطة.[١][٢] فما هو أفضل المضادات الحيوية لعلاج التهاب العظام؟

ما هو أقوى مضاد حيوي لعلاج التهاب العظام؟

لا يعتمد اختيار المضاد الحيوي لعلاج التهاب العظام على اختيار النوع الأقوى بقدر أهمية اختيار النوع الأنسب والأكثر فاعلية لنوع البكتيريا المسببة للعدوى، والتي يتم تحديد نوعها عبر فحوصات زراعة الأنسجة التي يوصي بها الطبيب قبل بدء جدول العلاج، أما في حال عدم القدرة على تحديد نوع الجرثومة المسببة للعدوى، يلجأ الطبيب لاستخدام مضادات حيوية واسعة النطاق، أي التي تقضي على عدد أكبر من أنواع الجراثيم.[٣]


ما هي أبرز أنواع المضادات الحيوية لعلاج التهاب العظام؟

يوصي الأطباء بالعلاج الوريدي لمدة أسبوعين، متبوعًا بالعلاج الفموي، لمدة تختلف من شخص لآخر بحسب شدة الالتهاب، وقد تطول أحياناً فترة استخدام العلاج الوريدي ل4 أسابيع في حالات التهاب العظام المزمن، ومن أبرزالمضادات الحيوية الفموية التي أثبتت فعاليتها:[٤][٢]

  • كليندامايسين (Clidamycin).
  • الريفامبين (Rifampin).
  • تريميثوبريم-سلفاميثوكسازول (Trimethoprim-Sulfamethoxazole).
  • الفلوروكينولونات (Fluoroquinolones).


كم يستغرق التهاب العظام للشفاء؟

عادة ما يتم صرف المضادات الحيوية لمدة تتراوح بين 4 -6 أسابيع، أما في حالات العدوى الشديدة، فقد يستمر المريض بأخذ المضادات الحيوية لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا، وتشفى حالات التهاب العظام تماماً عند تشخيص المرض مبكراً والحصول على العلاج المناسب، ومن الجدير بالذكر أنه من المهم جدًا إنهاء كورس المضادات الحيوية الموصى بها من قبل الطبيب، وعدم التوقف عن أخذ الدواء عند الشعور بالتحسن.[٥]


من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب العظام؟

يزداد خطر الإصابة بمرض التهاب العظام عند الفئات التالية:

  • مرضى السكريَ، خصوصاً في حال وجود تقرحات في القدم لديهم.
  • المدخنون.
  • مرضى الفشل الكلوي.


هل يمكن الوقاية من التهاب العظام؟

نعم، إن أفضل طريقة لتجنب الإصابة بالتهاب العظام هي الوقاية، وذلك بالحفاظ على نظافة الجروح، وخاصة الجروح العميقة أو المفتوحة، حيث يجب غسل الجرح بماء دافئ لمدة خمس دقائق، ثم تغطيته بضماد معقم، أمَا بالنسبة لمرضى السكري، فيجب عليهم الانتباه جيدًا لأقدامهم لتجنب إصابتها بالجروح أو التقرحات.[٦]

المراجع

  1. "Antibiotics for treating chronic bone infection in adults", .cochrane, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Osteomyelitis", infectiousdiseaseadvisor, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  3. "Diagnosis and Management of Osteomyelitis", aafp, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  4. "Osteomyelitis Treatment & Management", medscape, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  5. "Osteomyelitis", nhs, Retrieved 1/9/2021. Edited.
  6. "Osteomyelitis", webmd, Retrieved 1/9/2021. Edited.