تشنجات الساق هي آلام عضلية مفاجئة لاإرادية شديدة، عادةً ما تكون في منطقة ربلة الساق، أو القدم، أو الفخذ، وتكون هذه التشنجات غير ضارة بشكل عام،[١] حيث قد يحدث ذلك بشكلٍ طبيعي مع تقدم العمر، ولكن توجد عدّة أسباب أخرى قد تؤدي إلى ألم الساقين عند النوم، فما هي هذه الأسباب؟ وكيف يمكن التعامل مع هذه الحالة؟ سنتحدث عن التفاصيل في هذا المقال.[٢]

أسباب ألم الساقين في أثناء النوم

لا يمكن تحديد سبب واضح لتشنجات الساق التي تحدث في أثناء الليل في معظم الأحيان، ولكن بشكلٍ عام فإنها قد تكون مرتبطة بوجود إجهاد في العضلات ومشاكل في الأعصاب،[٣] ويمكن أن تحدث تشنجات الساق في الليل عند أي شخص وفي أي عمر، ولكنها غالبًا ما تصيب فئة كبار السن، كما تُعد حالة شائعة لدى النساء الحوامل، حيث يُعتقد أن السبب وراء ذلك هو الوزن الزائد للحمل الذي يجهد العضلات، كما قد يُعزى ألم الساقين أثناء النوم لعدّة أسباب أخرى، نذكرها على النحو التالي:[٤]

  • قلة النشاط البدني: حيث يجب أن يكون هناك إطالة وتمدد في عضلات الجسم بشكل منتظم لتعمل بشكل صحيح، ويمكن أن يؤدي انعدام النشاط لمدة طويلة إلى جعل العضلات أكثر عرضة للتشنج.[٥]
  • إجهاد العضلات: حيث يمكن أن يؤدي التمرين أو تحريك العضلات بشكل سريع إلى إرهاقها، مما يؤدي إلى حدوث تقلصات في العضلات.[٥]
  • الجلوس بشكل غير صحيح: حيث إن الجلوس بساقين متقاطعتين أو جعل أصابع القدم عمودية على الأرض لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى حدوث تقلصات، وذلك بسبب حدوث قصر في عضلات ربلة الساق.[٥]
  • الوقوف لفترات طويلة: حيث يمكن أن يؤدي الوقوف لفترة طويلة إلى حدوث تقلصات في الساق أثناء الليل.[٥]
  • آثار جانبية لبعض الأدوية: حيث يمكن أن تتسبب العديد من الأدوية بإحداث تقلصات في العضلات كأثر جانبي لها، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يلي:[٦]
  • حُقن الحديد في الوريد من نوع سكروز الحديد (بالإنجليزية: Iron sucrose)
  • نابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen)
  • تيريباراتيد أو فورتيو (بالإنجليزية: Teriparatide)
  • رالوكسيفين أو ايفيستا (بالإنجليزية: Raloxifene)
  • تركبية ألبوتيرول مع إبراتروبيوم أو كومبيفينت (بالإنجليزية: Albuterol/Ipratropium)
  • هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Conjugated estrogens)
  • بريجابالين أو ليريكا (بالإنجليزية: Pregabalin)
  • حالات مرضية: حيث قد تتسبب بعض الحالات المرضية بآلام الساقين أثناء النوم، ونذكر من هذه الحالات ما يلي:[٢]
  • مرض الشريان الطرفي، (بالإنجليزية Peripheral artery disease)، حيث يمكن أن يحدث ألم الساق في أي مكان في الساق في هذه الحالة، ولكن من أكثر الأماكن شيوعًا عضلات ربلة الساق، أو الفخد، أو الأرداف.[٢]
  • مرض دوالي الأوردة، (بالإنجليزية: Varicose Veins)، وهي أوردة متضخمة ملتوية، ويمكن أن تحدث الدوالي في أي مكان في الجسم، ولكنها أكثر شيوعًا في الساقين.[٧]
  • مرض النقرص، (بالإنجليزية: Gout disease)، حيث يسبب هذا المرض ألم وانتفاخ شديد حول المفاصل، وغالبًا ما يكون في إصبع القدم الكبير، ويحدث ذلك بسبب حدوث تفاعل كيميائي في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث ترسب بلورات اليورات في المفصل المصاب.[٨]
  • مرض السكري.[٩]
  • أمراض الجهاز العصبي، مثل مرض الرعاش (بالإنجليزية: Parkinson Disease).[٩]
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.[٩]
  • بعض أمراض اضطرابات الهرمونات في الجسم، مثل قصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism).[٩]
  • حدوث زيادة أو نقصان في بعض المواد الكيميائية في الجسم، مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم.[٩]
  • الأقدام المسطحة (بالإنجليزية: Flat feet).[٩]


علاج ألم ونشنجات الساقين في أثناء النوم

ينبغي على الشخص المصاب بتشنجات الساق استشارة الطبيب المختص للحصول على المزيد من المعلومات والإرشادات المتعلقة بعلاج هذه الحالة، ويمكن اتباع بعض العلاجات المنزلية التي تساعد على تخفيف الألم والشعور بالراحة، ومنها ما يلي:[٦]

  • العمل على إطالة وتمدد العضلات بلطف.[٦]
  • تدليك المنطقة المصابة باستخدام اليد.[٦]
  • استخدام الأسطوانة الرغوية (بالإنجليزية: Foam roller) لتدليك الساق.[٦]
  • ثني القدم ومن ثم مدها، للمساعدة في تمدد عضلات الساق.[٦]
  • توفير الدفء للمنطقة المصابة.[٦]
  • استخدام مسكنات الألم، حيث يمكن تناول الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) أو أسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen) لتسكين الألم بعد استشارة الطبيب.[٣]
  • الحصول على حمام دافئ.[٣]
  • المشي على كعب الرجل، حيث قد يساعد ذلك على تقليل تقلصات الساق في الليل.[١٠]
  • الحفاظ على رطوبة الجسم باستمرار طوال اليوم، حيث قد يعمل ذلك على تقليل تقلصات العضلات، لأن الإصابة بالجفاف يمكن أن تسبب تشنجات الساق.[١٠]


دواعي زيارة الطبيب؟

لا تشير تشنجات الساق عادةً إلى وجود مشكلة صحية خطيرة، ولكن هناك حالات معينة يجب فيها التواصل مع الطبيب المختص عند حدوث تشنجات الساق،[١٠] ومنها ما يلي:[٣]

  • حدوث تقلصات شديدة ومستمرة.
  • حدوث تقلصات الساق في الليل بعد التعرض لمادة سامة، مثل الرصاص.
  • مواجهة مشاكل في العمل أثناء النهار بسبب حدوث تقلصات الساق في الليل والتي تعيق النوم.
  • حدوث ضعف وضمور في العضلات إلى جانب التقلصات في الساق.


ما هو الفرق بين تشنجات الساق في الليل ومتلازمة تململ الساقين؟

على الرغم من أن كلاً من تقلصات الساق الليلية ومتلازمة تململ الساقين (بالإنجليزية: Restless Legs Syndrome) تميلان إلى الحدوث أثناء الليل أو عندما يكون الجسم في حالة الراحة، إلا أن متلازمة تململ الساقين لا تتسبب بالشعور بألم شديد، حيث إن هذه المتلازمة تؤدي إلى الشعور بالانزعاج، والذي يدفع الشخص لتحريك قدميه في محاولة لتخفيف الأعراض.[١]



المراجع

  1. ^ أ ب "Leg Cramps", clevelandclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Is Leg Pain at Night A Warning Sign of Vascular Disease?", azuravascularcare, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Night leg cramps", mayoclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  4. "Leg Cramps", clevelandclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "What Causes Leg Cramps At Night While Sleeping – Causes Of Nightime Leg Cramps", virinchihospitals, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What to know about leg cramps at night", medicalnewstoday, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  7. "Vascular Surgery", iowaclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  8. "Are you getting aching legs at night? 9 causes of lower leg pain", thefeetpeople, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح "Nocturnal Leg Cramps", webmd, Retrieved 4/9/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت "What Causes Leg Cramps At Night?", sleepfoundation, Retrieved 25/8/2021. Edited.