تكلس عظام الكعب

يُعرَف تكلّس عظام الكعب أو نتوء الكعب بأنه تشكّل نتوءاتٍ بارزة في عظام الكعب، ناتجةً عن تراكم رواسب الكالسيوم الزّائدة في الجزء السّفلي من القدم، والذي يحدث على مدار فترةٍ طويلة من الزمن،[١] ويختلف شكل نتوء الكعب من شخصٍ لآخر، فيمكن أن تكون مدببة أو معقوفة، عند رؤيتها باستخدام تصوير الأشعّة السّينية، وقد يصل طول نتوء الكعب إلى ما يُقارِب سنتيمترًا واحداً.[٢]

أعراض تكلس عظام الكعب

لا تسبب نتوءات الكعب أيّ أعراض خاصة، ولكنها ترتبط بألمٍ متقطّع أو مزمنٍ بالأخصّ أثناء المشي أو الركض أو الجري، ويكون سبب هذا الألم تشكّل الالتهاب في الأنسجة الرّخوة المُحيطة بنتوء الكعب،[٣] ومن الجدير بالذّكر أنّ 50% فقط من الأشخاص يشعرون بألم وأعراض نتوء الكعب، والتي تتضمّن النّقاط التالية:[٤][٢]

  • ألم حاد، مثل طعن السّكين في الكعب عند الوقوف صباحًا.
  • ألم خفيف في الكعب طوال اليوم.
  • التهاب وتورّم في مقدّمة الكعب.
  • الإحساس بدفء المنطقة المُصابة.
  • ملاحظة نتوء صغير يشبه العظم تحت الكعب.
  • ألم أسفل كعب القدم، يجعل المشي حافي القدمين أمرًا صعبًا.


دواعي مراجعة الطبيب

ينبغي مراجعة المريض للطبيب في إحدى الحالات التالية:[٥]

  • وجود تاريخٍ من مشاكل القدم والكاحل.
  • المعاناة من ألم مستمرّ في كعب القدم.


أسباب تكلس عظام الكعب

يرتبط تكلّس عظام كعب القدم بمجموعةٍ من الأسباب التالية:[٦][٣]

  • الصدمات والضّربات المتكررة، التي تسبب تمزّق الأوتار في القدم، وهو ما يُشار إليه بحالة التهاب اللفافة الأخمصية.
  • تمزّق الطّبقة الدهنية التي تغطّي عظم الكعب.
  • إجهاد عضلات وعظام القدم الناجم عن الوقوف لفترات طويلة، أو كثرة ممارسة الأنشطة التي تتطلّب المشي والحركة الدائمة.


عوامل تزيد احتمالية تكلس عظام الكعب

هنالك أيضًا مجموعة عوامل تُساهِم في حدوث تكلّس عظام الكعب، والتي تتضمّن:[٧][٣]

  • الإفراط في المشي والحركة لفتراتٍ طويلة على الأسطح الصّلبة.
  • الوزن الزّائد أو السمنة.
  • تقدّم العمر، الذي يقلل مرونة أوتار القدم.
  • ارتداء الأحذية غير المريحة والملائمة للحركة أو التي تفتقر إلى دعم قوس القدم، مثل أحذية البالية والكعوب العالية.
  • وجود فرق في طول الساقين.
  • امتلاك ركبة، أو ركبتين منحنية.
  • ضعف هيكل القدم، كامتلاك قدمٍ مسطّحة أو قدم كثيرة الانحناء.
  • أنماط المشي والجري غير الطّبيعية، التي تضع ضغطًا إضافيًا على عظم الكعب والأربطة.
  • الإصابة بمرض السكري.


علاج تكلس عظام الكعب

يعتمد علاج تكلس عظام الكعب على حدّة العلامات والأعراض الخاصّة بالمريض، ففي حالة عدم الإحساس بالألم، ليس هنالك حاجة لأيّ علاج، ولكن في حالة الإحساس بالألم، سيكون من المهمّ تحديد سبب ألم الكعب وعلاج الحالة الأساسية المتسببة في ذلك،[٧] ويمكن بيان بعض طرق وأساليب علاج تكلس عظام الكعب من خلال النقاط التالية:

  • فقدان الوزن الزائد: يقلّل من الضّغط الواقع على القدم والكعب المُصابة أثناء الحركة.[١]
  • تقليل شدة وتكرار الأنشطة التي تزيد من سوء الأعراض وحدّتها: وتجنّب المشي حافي القدمين.[١][٨]
  • تناول الأدوية المسكّنة للألم: من فئة (NSAIDs)، مثل الإيبوبروفين (Ibuprofen) للمساعدة على تسكين الألم وتخفيف التورّم.[١]
  • وضع كيس ثلج على الكعب المُصابة: يساعد وضع الثلج لمدة 20 دقيقة عدة مرات في اليوم على تقليل الالتهاب، إلى جانب ضرورة وضع منشفةٍ رقيقة بين الثلج والكعب.[٨]
  • ارتداء أحذية داعمة: توفّر دعمًا جيدًا لقوس وانحناءة القدم وتكون بكعبٍ مرتفع قليلاً.[٨]
  • وضع وسادات أو دعامات في الحذاء: مما يخفف من تأثير المشي.
  • استخدام أجهزة تقويم العظام: فهذه الأجهزة تساعد على تقويم العظام المُصابة بتشوّه، مما يساهم في تصحيح التشوّهات الهيكلية الأساسية المسببة لالتهاب اللفافة الأخمصية.[٨]
  • العلاج بالإبر: وذلك عن طريق استخدام حقن الكورتيزون للمساعدة على تقليل الالتهاب وتسكين الألم.[٨]
  • استخدام جبائر المشي القابلة للإزالة: من أجل إبقاء القدم ثابتة لبضعة أسابيع ومنحها الرّاحة والشفاء.[٨]
  • استخدام الجبائر الليلية للقدمين: من أجل الحفاظ على امتداد اللفافة الأخمصية أثناء النوم، وتقليل ألم القدم صباحًا الذي يعاني منه بعض المرضى.[٧]
  • ممارسة العلاج الفيزيائي: عن طريق استخدام التمارين وتدابير العلاج الطّبيعي الأخرى للمساعدة على توفير الراحة.[٧]


ما هي جراحة تكلس عظام الكعب؟

نادرًا ما يتمّ إجراء الجراحة لعلاج تكلس عظام الكعب، وذلك كحلّ أخير؛ أي بعد فشل جميع العلاجات السّابقة في تخفيف الألم،[٧] والجدير بالذكر أنّ هناك نوعين لإجراء هذه الجراحة؛ جراحة استئصال نتوء الكعب السفلي أو نتوء الكعب الخلفي، ويمكن إجراء كل منهما بصورتين هما، الجراحة المفتوحة التي تتضمن مشرطًا وشقًا كبيرًا في كعب القدم، أو جراحة المنظار، ويمكن بيان كلا النوعين على النحو التالي:[٩][١٠]

  • استئصال نتوء الكعب السفلي: والذي يعرف أيضاً بتحرير اللفافة الأخمصية، تتشكّل بعض نتوءات كعب القدم السفلية بالتزامن مع التهاب رباط اللفافة الأخمصية، فيلجأ الطبيب خلال الجراحة المفتوحة أو باستخدام المنظار إلى قطع هذا الرباط جزئيًا أو كليًا من أجل تحرير اللفافة الأخمصية، ثمّ يُزيل أيّ نتوءات كبيرة أو صغيرة.
  • استئصال نتوء الكعب الخلفي: يستهدف هذا النهج نتوءات الكعب الخلفية الموجودة بالقرب من وتر العرقوب في الجزء الخلفي من القدم، حيث يزيل الطبيب رواسب الكالسيوم الموجودة على طول الكعب.


وقت التعافي من جراحة تكلس عظام الكعب

يستغرق تعافي معظم المرضى بعد جراحة تكلّس عظام الكعب إلى مدة تمتد من بضعة أسابيع إلى 3 أشهر، وخلال أول أسبوعين بعد العملية سيكون المريض مُجبرًا على ارتداء ضمادة الجروح، إلى جانب استخدام عكّاز للمشي، أو للمساعدة على حمل الأجسام.[٩]


ماذا إن لم يُعالَج تكلس عظام الكعب؟

يسبب ترك علاج وإهمال تكلّس عظام الكعب ألمًا شديدًا، والذي قد يؤثر في القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية، والحدّ من حمل أيّة أوزان.[١١]


هل يختفي تكلس عظام الكعب لوحده؟

لا يختفي ألم تكلس عظام الكعب من تلقاء نفسه، وقد يستغرق انتظار اختفاء الألم دون اتباع الأساليب العلاجية التي تمّ ذكرها سابقًا وقتًا طويلاً، ومُزعِجًا للمريض.[١٢]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "WHAT IS A HEEL SPUR? HEEL SPUR SYMPTOMS, TREATMENT AND RECOVERY", sportsmedicineoregon, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Heel spurs: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Heel Spurs and Plantar Fasciitis", webmd, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  4. "6 Reasons You Shouldn’t Assume Foot Pain Is a Heel Spur", clevelandclinic, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  5. "When to See a Doctor for Heel Pain", www.mdbonedocs.com, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  6. "physio-pedia", physio-pedia, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Heel spurs", thefeetpeople, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح "Heel Pain (Plantar Fasciitis)", foothealthfacts, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "WHAT IS A HEEL SPUR? HEEL SPUR SYMPTOMS, TREATMENT AND RECOVERY", sportsmedicineoregon, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  10. "Heel Spur Surgery: Everything You Need to Know", verywellhealth, Retrieved 10/8/2021. Edited.
  11. "Are Heel Spurs Causing You Foot Pain?", www.utahorthopediccenters.com, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  12. "Take Care Of Your Phoenixville Heel Spur With A Few Simple Home Remedies", www.healthmarkfootandankle.com, Retrieved 15/8/2021. Edited.