الرباط الجانبي (Lateral collateral ligament)، واختصارًا LCL، هو عبارة عن شريط رفيع مكون من نسيج ضام يمتد على طول الجزء الخارجي من الركبة، حيث يربط عظم الفخذ بالشظية ويثبّت الركبة ويقيها من الصدمات،[١] وتكمن أهمية هذه الأربطة والعضلات التي تحيط بالمفصل في مساعدة المفصل على الحركة، ومن الجدير ذكره بأنَّ العضلات والأربطة المحيطة بالمفصل قد تتعرض للإصابة بسهولة، فما هو شد الرباط الجانبي للركبة؟[٢]

شد الرباط الجانبي للركبة

قد يحدث شد الرباط الجانبي للركبة نتيجة ممارسة بعض الأنشطة الرياضية، مثل: التزلج أو كرة القدم، إذ تحدث الإصابة عادةً عندما يتم دفع الجزء السفلي من الساق بشكل جانبي إما باتجاه الركبة الأخرى أي باتجاه الوسط أو بعيدًا عن الركبة الأخرى أي القيام بحركة جانبية،[٣] إذ تنجم الإصابات بشكلٍ أساسي عن قوة التقوس المفاجئ في الركبة.[٤]


أعراض شد الرباط الجانبي للركبة

يُمكن أن تظهر بعض الأعراض والعلامات التي قد تدل على إصابة الرباط الجانبي للركبة، ومن أبرز هذه الأعراض الآتي:[٥]

  • انتفاخ الركبة.
  • صعوبة في تحريك الركبة.
  • ألم أو ضعف على طول الجزء الخارجي من الركبة.
  • الشعور بعدم استقرار أو ثبات الركبة؛ خاصة في أوقات النشاط أو إذا كانت مشدودة بطريقة معينة.


تشخيص شد الرباط الجانبي للركبة

يبدأ الطبيب عادةً بتشخيص إصابة الرباط الجانبي للركبة عن طريق القيام بالفحص السريري والاستفسار حول الصحة العامة للمريض، بالإضافة إلى سؤاله عن أي إصابات سابقة أو حديثة للركبة قد تعرض لها الشخص، وطبيعة الأعراض ووقت حدوثها، وقد يتضمن التشخيص أيضاً ما يأتي:[٦]

  • الفحص البدني: والذي ينطوي على فحص الركبة والساقين من قِبل الطبيب، وذلك للبحث عن أي علامات تدل على الإصابة، وللتأكد من تدفق الدم في الساق، وسلامتها، وقدرتها على أداء عملها بشكلٍ جيد، والتأكد من عدم وجود إصابات أخرى أثرت في المنطقة فوق الركبة أو أسفلها، بالإضافة إلى ذلك قد يقوم الطبيب بدفع الركبة برفق باتجاه مناطق معينة للكشف عن المناطق الضعيفة وتحديدها، ومن ثم يقوم بتحريك الركبة والساقين بطرق معينة للمساعدة على التحقق من ثبات واستقرار الركبة.[٦]
  • الأشعة السينية: (X-rays) يقوم الطبيب بتصوير منطقة الركبة بالأشعة السينية للتحقق ما إذا كانت الإصابة ناجمة عن وجود كسر في العظام أم لا؛ إذ إنَّ التصوير بالأشعة السينية لا يكشف عن وجود إصابات في الأربطة.[٢]
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: (MRI)، والذي يكشف عن أي إصابات في الأنسجة الرخوة؛ كالأربطة الجانبية للركبة.[٢]
  • الموجات فوق الصوتية أو السونار: (Ultrasound) ويُلجأ إليها في حال عدم القدرة على إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي.[٧]


درجات إصابة الرباط الجانبي للركبة

يتم تصنيف درجات إصابة الرباط الجانبي للركبة إلى ثلاث درجات موضحة كالآتي:

  • الدرجة الأولى: يشعر المصاب بألم طفيف وضعف في منطقة الإصابة، وعادةً ما تحدث نتيجة وجود تمزقات بسيطة في الرباط.[٨]
  • الدرجة الثانية: يشعر المصاب بارتخاء ملحوظ في الركبة عند تحريكها بواسطة اليد، ويرافق ذلك وجود ألم شديد وضعف وانتفاخ في الجانب الداخلي للركبة، وعادةً ما يحدث نتيجة لوجود تمزق بدرجة أكبر في الرباط، ولكنه لم يتمزق تمامًا.[٨]
  • الدرجة الثالثة: يشعر المصاب بألم شديد، وانتفاخ، وظهور كدمات شديدة مع صعوبة في تثبيت الركبة وحمل وزن الجسم على الساق، نظراً لوجود تمزق كامل في الرباط، وتزيد الإصابة بالدرجة الثالثة من خطر إصابة أجزاء أخرى من الركبة والساق.[١]


علاج شد الرباط الجانبي للركبة

بشكلٍ عام يعتمد علاج شد الرباط الجانبي للركبة على ما إذا كان الرباط الجانبي للركبة قد تعرض للشدّ فقط، أم أنه الأمر وصل حد التمزق، إضافةً إلى مدى الضرر الناتج عن الإصابة، ففي حال الالتواء البسيط يمكن علاجه في المنزل، بينما في الحالات الشديدة قد تتطلب علاج طبي تحت إشراف الطبيب، وقد تتضمن خيارات علاج شد الرباط الجانبي للركبة الآتي:[٩]

  • العلاج غير الجراحي: يتم اللجوء لهذا العلاج في معظم إصابات الرباط الجانبي للركبة، وينطوي على ما يلي:[١]
  • الراحة ورفع الركبة قدر الإمكان.
  • استخدام الجبائر، أو المشدّات، أو العكّازات لحماية الركبة عند الحركة.
  • استخدام الضمادات الضاغطة.
  • استخدام مسكنات الألم أو الأدوية المضادة للالتهابات.
  • تطبيق كيس ماء بارد أو ثلج على المنطقة بانتظام لتقليل الانتفاخ والألم.
  • تجنب الإفراط بالحركة، ويُنصح بممارسة تمارين التمدد البسيطة.
  • العلاج الطبيعي: وذلك من قبل مختص.
  • العلاج الجراحي: عادةً ما يلجأ الطبيب للجراحة عند حدوث تمزق للرباط الجانبي للركبة بشكلٍ كامل، خاصًّة عند إصابة الرباط في مكان ارتباط العظم، وذلك لإصلاح الرباط وإعادة هيكلته، بينما إذا تمزق الرباط على طول مركز الرباط، فقد يقوم الطبيب بإجراء ترميم للمنطقة المصابة، وقد يتضمن ذلك استخدام أنسجة من مكان آخر في الجسم وقد تكون من متبرع؛ وذلك لبناء رباط جانبي جديد للركبة.[١٠]
  • حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية: (Platelet-rich plasma) واختصارًا (PRP)، وهو عبارة عن علاج يتضمن حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية في المنطقة المصابة، إذ يُعتقد بأنَّ القيام بذلك قد يُسرّع من عملية التعافي، ومع ذلك لا توجد أدلة سريرية كافية تُثبت ذلك.[٩]


الوقاية من الإصابة بشد الرباط الجانبي للركبة

قد يوصي المعالج الطبيعي ببرنامج يتضمن تمارين منزلية معينة تساعد على تقليل خطر إصابة الرباط الجانبي للركبة في المستقبل، ويمكن اتباع بعض النصائح والطرق للحد من حدوث إصابات للرباط الجانبي للركبة أو تجنب تكرارها عند الإصابة بها مُسبقًا، ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:[١١]

  • التعلم والاطلاع على وضعية الركبة الصحيحة عند المشاركة في الأنشطة الرياضية.
  • القيام بالإحماء دائمًا قبل البدء ممارسة الرياضة أو قبل ممارسة أي نشاط بدني شديد.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • القيام بوضع برنامج ثابت لممارسة تمارين القوة والمرونة، خاصة تلك التي تقوي أوتار الركبة الموجودة في مؤخرة الفخذ، بالإضافة إلى العضلات الموجودة في مقدمة الفخذ.
  • المحافظة على اللياقة البدنية الجيدة بشكل عام، وممارستها في جميع الأوقات.
  • التدرب على كيفية القيام بتمارين التوازن وخفة الحركة.
  • ارتداء الأحذية المناسبة تمامًا، مع الحرص على أن تكون الأحذية بحالة جيدة.
  • المحافظة على اللياقة البدنية الجيدة بشكلٍ عام، وممارستها في جميع الأوقات.
  • التدرب على كيفية القيام بتمارين التوازن وخفة الحركة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What to know about lateral collateral ligament injuries", medicalnewstoday, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Collateral Ligament Injuries", aaos, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  3. "A Patient’s Guide to Collateral Ligament Injuries and Treatment in Midlothian, VA", kneeandshouldersurgery, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  4. "LCL Injury of the Knee", orthobullets, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  5. "Lateral Collateral Ligament Injury (LCL)", pennmedicine, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Lateral Collateral Ligament (LCL) Injury", healthlinkbc, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  7. "Diagnosing Lateral Collateral Ligament (LCL) Tears", .sports-health, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Lateral Collateral Ligament Tears", cedars-sinai, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "LCL Injury", webmd, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  10. "Lateral Collateral Ligament (LCL) Tear", verywellhealth, Retrieved 6/9/2021. Edited.
  11. "Physical Therapy Guide to Lateral Collateral Ligament Sprain and Injury", choosept, Retrieved 6/9/2021. Edited.