في بعض الأحيان يُمكن للعلاجات البسيطة التي يُمكن إجراؤها في المنزل، مثل أخذ قسطٍ من الراحة، واستخدام الثلج، وبعض الأدوية المُسكّنة أن تكون كافية للتخفيف من ألم تمزق الغضروف الهلالي (Torn meniscus)، ولكن إن لم يخف الألم والتورم خلال 6 أسابيع من هذه العلاجات، حينها لا بدّ من التدخل الجراحي.[١][٢]


علاج تمزق الغضروف الهلالي

فيما يأتي توضيحًا للعلاجات التي يوصى بها لعلاج تمزق الغضروف الهلالي:




أضِف لمعلوماتِك: الغضاريف الهلاليّة (Meniscus) قطعتين من الغضاريف الرخوة التي تتواجد على شكل حرف "C" في كل جانب من الركبة، ولها دور مهم في امتصاص الصدمات التي تتعرّض لها الركبة، ولها دور مهم في تثبيت مفصل الركبة، والحفاظ على حركة الركبة بكل مرونة وسلاسة.




العلاج غير الجراحي

يُذكر من العلاجات غير الجراحية التي يوصى باتّباعها للتخفيف من ألم تمزق الغضروف الهلالي ما يأتي:

  • أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، وتجنّب القيام بأي أنشطة تزيد من آلام الركبة، وخصوصًا الأنشطة التي تتطلّب التواء، أو حركة، أو دوران الركبة.[٣]
  • استخدام العكازات للتخفيف من الألم والضغط على الركبتين، ولتعزيز شفائها.[٣]
  • وضع كيس من الثلج على الركبة للتقليل من الألم والتورم، ويُفضّل لف كيس الثّلج بمِنشفة، ووضعها لمدّة 15 دقيقة على الركبة في كل مرّة، وتكرار ذلك كل 4 - 6 ساعات تقريبًا في اليوم الأول والثاني من الإصابة، مع ضرورة بقاء القدم بوضعية مرفوعة.[٣]
  • رفع السّاقين على وِسادة عند الجُلوس أو الاستلقاء.[٤]
  • تجنّب ممارسة الأنشطة البدنية القوية كالجري، أو القفز.[٤]
  • تناول الأدوية المسكنة للألم مثل الباراسيتامول (Paracetamol)، أو الإيبوبروفين (Ibuprofen)، وذلك للتخفيف من الألم المصاحب لتمزق الغضروف الهلالي.[٢]
  • استخدام دعامات الركبة، فهي تزيد من حماية الركبة، إلّا أنها لن تُعالج تمزق الغضروف.[٢]
  • البدء بالعلاج الطبيعي بعد تقييم الركبة من قِبَل أخصائي العلاج الطبيعي، إذ يقوم بتحديد مجموعة من التمارين التي تُساعد على تقوية عضلات الركبة، والقدمين بشكل تدريجي، كما يُساعد على استعادة الركبة لقوتها وثباتها والحركة والدوران بشكل كامل.[٥]




يُمكن للطّبيب أن يُطبّق إجراءً غير جِراحي، ويتمثّل بسحب السوائل الزائدة المتراكمة في المفصل، فقد يُساعد ذلك على التخفيف من الألم مؤقتًا، إلّا أن ذلك لن يُساعد على تشافي والتئام تمزق الغضروف الهلالي، كما يُمكن للسوائل أن تعود للتراكم مرة أخرى.




العِلاج الجِراحي

يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي لعلاج تمزق الغضروف الهلالي في الحالات التي يكون فيها التمزق شديدًا ولا يوجد طريقة أخرى لعلاج التمزق، فالجراحة تهدف إلى الحفاظ على الغضروف الهلالي من خلال إصلاح الجزء الممزق منه أو إزالته، وعادةً تُجرى هذه الجراحة من خلال المنظار، والذي يتم من خلاله إجراء شق صغير في الركبة لإدخال كاميرا صغيرة لتوجيه الطبيب لإصلاح أو إزالة التمزق باستخدام أدوات جراحية صغيرة، وبعد إجراء العملية الجراحية، قد يحتاج المصاب إلى العلاج الطبيعي لتقوية الركبة، ولاستعادة نشاط حركتها، والعودة إلى الأنشطة اليومية.[٦]


مدة تعافي الركبة بعد إجراء العملية

في الواقع تعتمد المدة التي تستغرقها الركبة للتعافي بعد إجراء عملية إصلاح تمزق الغضروف الهلالي على العديد من العوامل، ومنها مدى تمزق الغضروف، ولكن بشكل عام يحتاج المصاب لفترة تتراوح ما بين 4 - 6 أسابيع بعد العملية للوصول إلى التعافي الكامل، اعتمادًا على نوع العملية التي أُجريت، إلّا أنه في معظم الحالات يحتاج المصاب إلى العلاج الطبيعي كما ذكرنا سابقًا للتقليل من مضاعفات العملية، ولتسريع التعافي.[٤]


ماذا يحدث إن لم يُعالَج تمزق الغضروف الهلالي؟

لن يتعافى تمزّق الغضروف الهلالي من تلقاء نفسه دون أي تدخل علاجي، لذلك إن تُرك دون علاج فإنه سيُؤثر في أنشطة الحياة اليومية، وعلى قدرة الشخص على أدائه للتمارين الرياضية، وفي بعض الحالات الشديدة من التمزق في حال لم يتم علاجها، قد تظهر مشاكل طويلة الأمد في الركبة، كالتهاب المفاصل (Arthritis).[٥][٦]


أعراض تمزق الغضروف الهلالي

في الواقع هُناك العديد من الأعراض التي ترتبط بالإصابة بتمزّق الغضروف الهِلالي، ولكن يُذكر من الأعراض الأكثر شيوعًا لتمزق الغضروف الهلالي ما يأتي:

  • الألم في مفصل الركبة.
  • التورم.
  • عدم القدرة على مد أو ثني مفصل الركبة بالكامل.
  • العرج.




ملاحظة: تتشابه أعراض تمزق الغضروف الهلالي مع العديد من المشاكل الطبية الأخرى، لذا لا بدّ من مراجعة الطبيب لإجراء التشخيص المناسب.




المراجع

  1. "Torn meniscus", mayoclinic, 15/11/2019, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Torn Meniscus", orthop.washington, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Torn meniscus", mayoclinic, 15/11/2019, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Meniscus Tear Knee Injury", webmd, 26/1/2020, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Meniscus tear", bupa, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Meniscus Tears: Why You Should Not Let Them Go Untreated", pennmedicine, 10/11/2020, Retrieved 27/8/2021. Edited.