يمتد عصب الركبة، والذي يُعرف باسم العصب الشظوي، من الجزء الخارجي من عظمة الشظية أسفل الركبة، حتى أصابع القدم، وهو المسؤول عن التحكم في عضلات الساق التي ترفع الكاحل وأصابع القدم إلى الأعلى،[١][٢] فكيف تحدث إصابة عصب الركبة؟ وما هي أعراضها؟


ما هي إصابة العصب الركبة؟

تُعرّف إصابة عصب الركبة على أنها تلف في العصب الشظوي الممتد في الجزء الخارجي أسفل الركبة، مما يسبب ضعفاً وخدراً في الساق والقدم، وعدم القدرة على رفعها،إذ إنه المسؤول عن إرسال الأوامر العصبية من وإلى الساق والقدم، وهي من أكثر الإصابات التي قد تحدث في الأعصاب الطرفية السفلية، التي غالبًا ما قد تنتج من إصابات متعددة مثل حوادث السيارات، أو التمزقات والكسور لدى الرياضيين.[٣][٤]


أين يمكن أن تحدث الإصابة في عصب الركبة؟

يتفرع عصب الركبة من العصب الوركي، وغالبًا ما تحدث إصابات عصب الركبة في أي مكان على طول الفخذ امتدادًا إلى منطقة رأس العظم الشظوي، والتي تُعد أكثر الأماكن عُرضةً للإصابة.[٤]


ما هي أسباب حدوث إصابة عصب الركبة؟

تحدث الإصابة عند حدوث ضغط على العصب في نقطة تمس مساره في الساق، ففي الوضع الطبيعي يمتد العصب بأريحية ليمكن الركبة من الحركة أماماً وخلفاً، أما إذا أصبح مضغوطًا أو عالقًا في أي نقطة على طول مساره لأي سبب كان، قد يتعرض للإلتهاب والتورم، مما يُحدث ألماً في الجزء الخارجي من الركبة، ويمكن تقسيم الأسباب إلى قسمين رئيسيين، أسباب ناجمة عن حوادث، وأسباب ناجمة عن أمراض معينة، وبيان كل منهما فيما يلي:[٥][٦]


الأسباب الناتجة عن حوادث

تتمثل أسباب إصابة عصب الركبة الناتجة عن حوادث معينة كالتالي:

  • تعرض الركبة للخلع.
  • حدوث كسر في الركبة أو الساق.
  • إجراء جراحة استبدال الركبة أو الورك.
  • تعرّض عصب الركبة لضغط ناتج عن نمو ورم أو ظهور كيس يضغط عليه.


الأسباب الناتجة عن وجود أمراض مُعينة

قد تؤدي الإصابة بِأحد الأمراض إلى إصابة عصب الركبة ونذكر منها ما يلي:[٧][٥]

  • مرض السكري غير المعالج.
  • النحافة الشديدة، أو ما يُسمى بفقدان الشهية العصبي، والذي يتسبب بالضغط على عصب الركبة بسبب فقدان الدهون تحت الجلد.
  • أمراض الخلايا العصبية الحركية مثل مرض شاركو ماري توث (Charcot Marie Tooth Disease).
  • الأمراض المناعية، حيث يُهاجم جهاز المناعة الأعصاب، فيُحدث التلف بها.

 

أعراض إصابة عصب الركبة

هناك عدد من الأعراض المرافقة لإصابة عصب الركبة، أهمها عدم القدرة على توجيه أصابع القدم للأعلى أو رفع الكاحل،[٢] بالإضافة إلى عدد من الأعراض التالية وهي كما يلي:[٦][٨]

  • الشعور بالتنميل أو الوخز مع انخفاض الإحساس في الجزء العلوي أو السفلي من الساق.
  • الشعور بالألم بجانبي الركبة.
  • الشعور بالألم والضيق في الجزء الخلفي من الساق فوق الركبة.
  • مشاكل في المشي ناتجة عن تدلي مقدمة القدم.
  • ضعف الكاحلين أو القدمين.


كيف يتم تشخيص إصابة عصب الركبة؟

يقوم الطبيب بتشخيص المريض من خلال القيام بما يلي:[٩]


الفحص السريري

يراجع الطبيب التاريخ المرضي للمصاب وأهم العلامات والأعراض التي يعاني منها، مثل صعوبة رفع القدم وتحريك الأصابع أثناء الفحص الجسدي.


الفحوصات الطبية

يحتاج الطبيب لإجراء بعض الاختبارات التي تكشف عن نشاط عصب الركبة، ومدى تضرره، وهي كالآتي:[٩][١٠]

  • تخطيط العضل الكهربائي (EMG): وهو اختبار يقيس مدى استجابة العضلات للإشارات العصبية.
  • اختبارات التوصيل العصبي: وهو اختبار يقيس سرعة وصول الإشارة العصبية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية (Ultra Sound) للأعصاب.



قد يضطر الطبيب لإجراء عدد من الفحوصات الإضافية مثل فحوصات الدم، وتصوير الأشعة السينية (X-ray)، والمقطعية في حال كان تضرر العصب نتيجة مرض معين.




ما هي طرق علاج إصابة عصب الركبة؟

 تعتمد الأساليب المتاحة لعلاج عصب الركبة على المُسبب الرئيسي للإصابة، والمكان، ودرجة الإصابة، وهي كالآتي:[٥]


العلاجات الغير جراحية

تقوم هذه العلاجات على تقويم العظام وذلك من خلال عدة أساليب التي تساعد على الشعور بالراحة وهي كالآتي:

  • استخدام المشدّات وجبائر القدم التي تُستخدم داخل الحذاء والتي تسهل عملية المشي.
  • اللجوء للعلاج الطبيعي، وتدريب المريض على المشي الذي يُساعد على تحسين الحركة.


العلاجات الدوائية

تتعدد العلاجات الدوائية التي يمكن أن يصفها الطبيب للمريض لتخفيف الأعراض المصاحبة للمرض، وأهمها مسكنات الألم، فيلجأ لاختيار أحد ما يلي حسب شدة الألم:[٩]

  • جابابنتين (Gabapentin).
  • كاربامازيبين (Carbamazepine).
  • أميتريبتيلين (Amitriptyline).
  • حُقن الكورتيزون، لتقليل التورم والضغط على العصب.


الجراحة

يلجأ الطبيب إلى الخيار الجراحي في كل من الحالات التالية:

  • حركة المريض ضعيفة جدًا.
  • عدم زوال أعراض إصابة عصب الركبة حتى بعد علاج المسبب.
  • تلف المحور العصبي.
  • وجود ورم يضغط على عصب الركبة.


ما هي احتمالية شِفاء عصب الركبة؟

في مُعظم الحالات الخفيفة والمتوسطة يُشفى العصب بشكل تلقائي، إلا أن بعض الحالات الشديدة تعتمد على السبب الأساسي المُساهم في إصابة عصب الركبة، وقد يُساعد العلاج على تخفيف الخلل الوظيفي المؤدي لإصابة العصب، لكن قد يستغرق العلاج عدة شهور، وفي حال كان العصب تالفاً بشكل كلي فقد تطول فترة العلاج.[١١][٨]


نصائح لتقليل خطر إصابة عصب الركبة

قم باتباع النصائح التالية لتقليل فرص إصابة عصب الركبة، وهي كما يلي:[١٢][١٣]

  • تجنب عقد الساقين عند الجلوس (وضعية رجل على رجل).
  • احرص على أخذ تدابير السلامة العامة خلال العمل في حال كانت الركبة معرضة للخطر.
  • عالج أي خدر أو وخز ناتج عن ارتداء جبيرة.
  • تجنب الضغط لفترة طويلة على الركبة.
  • عالج أي إصابات قد تحصل في الساق أو الركبة في أسرع وقت.


كيف تؤثر إصابة عصب الركبة في الأطفال والشباب؟

يُعتبر كل من الشباب والأطفال الأكثر عُرضةً للإصابات التي ينتج عنها إصابة عصب الركبة مقارنة بمن هم أكبر سِنًا، فهي مُرتبطة بإصابات الركبة الناتجة عن ممارستهم لأشكال مختلفة من الرياضة، مثل كرة القدم والمصارعة، أو حوادث السيارات أو غيرها.[١٤]

المراجع

  1. "Peroneal nerve", mayoclinic, Retrieved 17/10/2021.
  2. ^ أ ب common peroneal nerve branches,the ankle and toes upward. "Peroneal Nerve Injury", hopkinsmedicine, Retrieved 17/10/2021.
  3. "Peroneal Nerve Injury", wnyurology, Retrieved 5/9/2021.
  4. ^ أ ب "What is the pathogenesis of common peroneal nerve entrapment?", medscape, Retrieved 5/9/2021.
  5. ^ أ ب ت "Peroneal Nerve Injury", hopkinsmedicine, Retrieved 6/9/2021.
  6. ^ أ ب "NERVE ENTRAPMENT (PERONEAL)", kinetesisspineandjoint, Retrieved 6/9/2021.
  7. "Peroneal Nerve Injury", ncbi, Retrieved 6/9/2021.
  8. ^ أ ب "Foot Drop/Common Peroneal Nerves", neuropaxclinic, Retrieved 6/9/2021.
  9. ^ أ ب ت "Common peroneal nerve dysfunction", mountsinai, Retrieved 6/9/2021.
  10. "Nerve Conduction Studies", hopkinsmedicine, Retrieved 24/10/2021. Edited.
  11. Common peroneal nerve (CPN,is also likely to occur. "Surgical treatment of common peroneal nerve injuries: indications and results. A series of 62 cases", ncbi, Retrieved 24/10/2021. Edited.
  12. "Peroneal Nerve Injury", wnyurology, Retrieved 6/9/2021.
  13. "Common peroneal nerve dysfunction", stlukes-stl, Retrieved 6/9/2021.
  14. "Peroneal Nerve Injury/Palsy", nicklauschildrens, Retrieved 6/9/2021.