يعد تقوس السااقين أحد المشاكل التي يشكو منها عدد من الأطفال صغار السن، ومن النادر أن تكون مشكلة خطيرة، فهي عادةً ما تختفي من تلقاء نفسها دون أي علاج، فما هي أسباب تقوس الساقين، وما أعراضها وعلاجها؟[١]

تقوس الساقين

يعرف تقوسين الساقين (Bow legs) أيضًا بالركبة الفحجاء (Genu varum) والتي تكون فيها الساقين منحنيتن للخارج عند منطقة الركبتين، بينما تكون القدمين والكاحين متباعدتين عن بعضهما البعض، وغالبًا ما يعاني الأطفال الصغار والرضع من هذه الحالة، وفي بعض الحالات قد يعاني الطفل الأكبر سنًا والبالغين أيضًا من ذلك، وعادة ما تزول من تلقاء نفسها دون أي علاج مع بلوغ الطفل عمر 3- 4 سنوات، ولكن قد تتطلب بعض الحالات الخضوع للعلاجات المناسبة.[٢][١]


أسباب تقوس الساقين

قد يعاني بعض الأطفال منذ الولادة من تقوس الساقين، وغالبًا ما تحدث خلال السنة الأولى من عمر الطفل كجزء طبيعي للنمو دون معرفة سبب حدوث ذلك، فقد تعزى لوجود ضيق في رحم الأم أثناء نموهم،[٣] وقد تحدث لأسباب أخرى كالآتي:[٤][٢]

  • الكساح: (Rickets)، والذي يحدث نتيجة انخفاض مستوى فيتامين د لفترة طويلة، حيث تبدأ العظام بالضعف، مما يؤدي إلى تقوس الساقين.
  • مرض بلونت: (Blount disease)، وفيه تبدأ الساق بالنمو بشكل غير ملائم عندما يبدأ الطفل بالمشي، مما يؤدي إلى تفاقم مشكلة تقوس الساقين.
  • مرض باجيت: (Paget’s disease)، وهو حالة أيضية تؤثر في عملية إعادة بناء العظام، وتساهم في تحطمها.
  • القزامة: قد يتسبب عجز النمو الغضروفي (Achondroplasia) والذي يمثل أحد أنواع حالات التقزم تقوس الساقين لفترة طويلة.
  • كسور العظام: تعرف أيضًا بخلل التنسج (Dysplasia) في العظام.
  • هشاشة العظام: قد تكون أحد أسباب تقوس الساقين عند البالغين، ويظهر بشكل شائع بسبب الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • التسمم: قد يؤدي التسمم بمادة الرصاص أو الفلورايد إلى حدوث تقوس الساقين.[٤][٥]




هناك عوامل الخطر التي تزيد الإصابة بتقوس الساقين، ومنها: زيادة الوزن، ومشي الطفل بسن مبكرة، ووجود تاريخ عائلي للإصابة بتقوس الساقين.




أعراض مصاحبة لتقوس الساقين

يشير وجود تقوس الساقين لمدة أكثر من 3 سنوات إلى وجود تشوه في العظم، وقد يصاحب هذه الحالة بعض الأعراض كالآتي:[٦]

  • آلام في الركبة أو الورك.
  • محدودية نطاق الحركة في الوركين.
  • صعوبة المشي أو الركض.
  • عدم ثبات الركبة.
  • مظهر غير جميل للساقين.


كيف يتم تشخيص تقوس الساقين؟

يتم تشخيص تقوس الساقين من قبل طبيب مختص من خلال الفحص البدني والاستفسار عن التاريخ الطبي للمصاب، فإذا كان المصاب طفلًا لم يتجاوز السنتان من عمره فقد يطلب الطبيب من الأهل مراقبته فقط، وقد يطلب الطبيب إجراء بعض الاختبارات التصويرية للأطفال بعد عمر السنتين كالتصوير بالأشعة السينية لرؤية عظام ساقي الطفل وركبتيه، وفي بعض الأحيان يتم إجراء اختبارات الدم.[٧]


كيف يتم علاج تقوس الساقين؟

يعتمد علاج تقوس الساقين على عمر وسبب حالة حدوث التقوس في الساقين.[٢]


علاج الأطفال

كما ذكر سابقًا بأن الأطفال دون عمر السنتين قد لا يحتاجون إلى علاج، ولكن قد تتطلب بعض الحالات خاصة الشديدة علاجًا، وقد تتضمن الخطة العلاجية الآتي:[٨]

  • مراقبة الطبيب لنمو ساق الطفل وتطورها وإجراء فحوصات كل 6 شهور.
  • وصف مكملات فيتامين دال والكالسيوم لعلاج تقوس الساقين الناتج عن حالة الكساح.
  • ارتداء الأقواس أو أي نوع من أجهزة تقويم العظام للأطفال دون سن 3 سنوات لعلاج تقوس الساقين للأطفال المصابين بمرض بلونت أو غيره من الحالات الخطيرة.


علاج البالغين

يكون العلاج الجراحي هو الخيار الأنسب للبالغين الذين يعانون من تقوس الساقين، ويجدر على المرضى ارتداء دعامات أو جبائر إلى حين التئام عظام الساقين بعد الجراحة، ومن ثم يتم علاجه طبيعيًا لاستعادة نطاق الحركة والقوة في الساقين.[٩]


الأضرار المترتبة على تقوس الساقين عند عدم العلاج

قد يعاني الشخص المصاب بتقوس الساقين إذ تركت دون علاج بأحد الآتي:[٦]

  • الألم.
  • زيادة التشوه.
  • عدم ثبات الركبة.
  • الإصابة بانحلال الركبة التدريجي والمعروف بالتهاب المفاصل.




تجدر الإشارة بأنَّ علاج تقوس الساقين يساعد على تحسين وظيفة الركبة والمشي، وتقليل الألم، ويمنع ويؤخر حدوث تلف في الركبة.




كيف يمكن منع تقوس الساقين؟

بداية يجدر الإشارة بأنَّه لا توجد طريقة معينة تمنع حدوث تقوس الساقين، ولكن يمكن تقليل خطر الإصابة عن طريق ما يأتي:[٥]

تناول كمية كافية من فيتامين دال من خلال تناول الأطعمة الغنية به والتعرض الآمن لأشعة الشمس.

حماية مفاصل الركبة من خلال الحفاظ على وزن صحي، وممارسة التمارين التي تقوي عضلات الركبة، وتجنب الأنشطة التي تلحق الضرر بمفصل الركبة.


متى يجب زيارة الطبيب؟

يتوجب زيارة الطبيب للتأكد من حالة العظام لدى الطفل خاصة عند زيادة تقوس ساقيه واستمراره بعد عمر 3 سنوات، أو إن لم تُظهر حالة الطفل أي تحسن في عمر السنتين.[٥][٧]




تبدأ ساقي الطفل بالاستقامة عندما يبدأ بالمشي ويظهر ذلك في عمر 11 - 18 شهر.




المراجع

  1. ^ أ ب " Bow Legs (Genu Varum)"، kidshealth، اطّلع عليه بتاريخ 1/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت " Bowed Legs in Children and Adults ", verywellhealth, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  3. "Bowlegs", childrenshospital, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Bowed Legs", yashodahospitals, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت " Bow Legs (Genu Varum) ", mountelizabeth, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Bowlegs", hss, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب " Bow Legged ", clevelandclinic, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  8. " Pediatric Bowlegs ", childrensnational, Retrieved 1/12/2021. Edited.
  9. "Bow-legged (Genu Varum)", cedars-sinai. Edited.