يتسبب التعرض للحوادث أو ممارسة بعض أنواع الرياضة في إصابة المفاصل، أو أطراف العظام، وخروجها من مكانها، وهذا ما يسمى بانخلاع المفصل، وتعدّ هذه المشكلة من الحالات التي تتطلب علاجًا طارئًا وفوريًّا، فقد تسبب شعور المصاب بألم شديد، كما تؤدي إلى عدم ثبات المفصل أو عدم القدرة على تحريكه، وقد ينجم عن تأخر علاج انخلاع المفصل تمزق كل من العضلات، أو الأعصاب، أو الأوتار المحيطة به.[١][٢]



علاج انخلاع المفصل

ينطوي علاج انخلاع المفصل على إعادة المفصل لوضعه الطبيعي قبل الإصابة، بينما تعتمد الإجراءات اللاحقة على شدة الإصابة وموقعها، وفيما يلي توضيح لبعض الخيارات العلاجية التي قد يلجأ لها الطبيب لعلاج هذه الحالة:


إعادة المفصل إلى وضعه الطبيعي

يقيِّم الطبيب موقع الإصابة والأضرار المرافقة لها ليتمكن من إعادة المفصل لموضعه الصحيح بأقل أضرار ممكنة، وقد يستعين بالتصوير بالأشعة السينية (X-ray) للتحقق من وجود أي كسر في العظام، ويُعرف هذا الإجراء باختزال المفصل، ويعيد الطبيب فيه العظام إلى مكانها الصحيح، وقد يستدعي الأمر استخدام مخدر موضعي أو عام قبل الإجراء، تبعاً لمقدار الألم والتورم الحاصل.[٣][٤]


تثبيت المفصل بجبيرة

يلجأ الطبيب إلى تثبيت المفاصل باستخدام جبيرة لعدة أسابيع، للإبقاء على العظام والمفاصل في مكانها بعد إعادتها إلى موضعها الطبيعي، وتعتمد الفترة الزمنية على نوع المفصل المصاب، ومدى الضرر الناجم عن الإصابة.[٣]


إجراء جراحة

تستدعي بعض الحالات إجراء جراحة لعلاج انخلاع المفصل، ومن هذه الحالات عدم القدرة على إعادة المفصل للوضع الصحيح، أو تعرض الأعصاب أو الأوعية الدموية أو الأربطة للتلف، أو إذا تعرَّض نفس المفصل للخلع أكثر من مرة، وتتعدد الإجراءات الجراحية لتشمل ما يلي:[٥][٦]

  • زراعة عظام أو أنسجة في حيز المفصل.
  • إصلاح الأربطة أو الأوتار الممزقة.
  • إزالة جزء من الغضروف أو العظام لتحسين حركة المفصل.


إعادة التأهيل

وتتم باستخدام تمارين العلاج الطبيعي لتحسين نطاق حركة المفصل، وتقوية العضلات والأربطة حوله لدعمه بالشكل الصحيح، ويتم اللجوء إليها بعد استشارة الطبيب في حال تطلب الخلع إجراء عملية أو عدم تحريك المفصل.[٥][٧]


الإسعافات الأولية لانخلاع المفصل

إذا وجدت شخصاً يُحتمل إصابته بانخلاع المفصل، فاطلب العناية الطبية فوراً، وعليك تجنب القيام بما يلي:[٨]

  • تحريك المصاب، ما لم يتم التأكد من أن منطقة الإصابة ثابتة تمامًا.
  • تحريك المصاب إذا شعرت أنّ هناك فرصة للتعرض لإصابة في الرقبة.
  • تحريك المصاب إذا كانت الإصابة في الفخذ، أو الحوض، أو الجزء العلوي من الساق، إلا إذا كان ذلك ضروريًا للغاية، فعليك تجنب لمسه، واسحبه برفق من الملابس.
  • محاولة تقويم عظم أو مفصل مشوه، أو تغيير موضعه.
  • اختبار قدرة المفصل المتعرض للإصابة على العمل.
  • إعطاء المصاب أي شيء عن طريق الفم.



الطريقة الوحيدة لمساعدة المصاب بانخلاع المفصل هي حمايته من أي مصدر للخطر، وتجنب تحريكه لحين وصول المساعدة الطبية.




ما بعد العلاج

عليك اتباع بعض الإرشادات التي يمليها عليك الطبيب، والتي من شأنها تعجيل الشفاء والتخفيف من الشعور بالانزعاج، ومن هذه الإرشادات نذكر التالي:[٩][٦]

  • لا تجهد المفصل المصاب: خذ قسطاً كافياً من الراحة، وتوقف عن الحركات المؤلمة أو المرهقة له.
  • ضع الثلج عليه: وذلك لتخفيف الألم والالتهاب، وتجنب وضعه مباشرة على الجلد، حيث يمكنك استخدام كمادات باردة أو منشفة مملوءة بمكعبات الثلج لمدة 20 دقيقة في كل مرة، كل ساعتين.
  • تناول مسكنًا للألم: يمكنك تناول مسكنات الألم وفق تعليمات الطبيب، وتوقف عن استخدامها عندما يتحسن الألم، مثل نابروكسين (Naproxen) من أسمائه التجارية: ®Nopain، أو إيبوبروفين (Ibuprofen) من أسمائه التجارية: ®Motrin.
  • استخدم ضمّادات ضغط مرنة: يوصي بها الطبيب في بعض الأحيان للتحكم في التورم، ودعم المفصل المصاب.
  • ارفع مفصلك بحيث يكون فوق مستوى القلب: فهذا يساعد على تخفيف التورم والانتفاخ.
  • احرص على تحريك المفصل المصاب وفق تعليمات الطبيب: قم ببعض التمارين الخفيفة بعد يوم أو يومين من العلاج، وفق تعليمات المعالج الطبيعي أو الطبيب، وذلك بهدف حماية المفصل من الإصابة بالتيبس وللحفاظ على نطاق حركته.[٣]


التعافي

يعتمد الوقت المستغرق للتعافي على مكان الإصابة وشدة الحالة، فعلى سبيل المثال، في حالة إصابة الكتف، قد يتطلب التعافي من 12-16 أسبوعاً، وفي حال إصابة الورك أو القدم فقد يستغرق الأمر 6 أشهر أو أكثر، وفي حال وصل التلف إلى الأوعية الدموية، أو الأعصاب، فسيتطلب التعافي وقتاً أطول فأطول.[١٠][١١]




يجدر الانتباه إلى منطقة المفصل المخلوع، فهي ستضعف نتيجة الإصابة، وتكون أكثر عرضة للخلع مجددا في المستقبل.



المراجع

  1. "Dislocations", medlineplus, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  2. "Dislocation", clevelandclinic, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Dislocation", mayoclinic, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  4. "Joint Dislocations", patient, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Joint Dislocation and Displacement", beaumont, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "An Overview of Joint Subluxation", verywellhealth, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  7. "Dislocation", clevelandclinic, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  8. "Understanding Dislocation -- Treatment", webmd, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  9. "TREATMENT AND HEALING AFTER A JOINT DISLOCATION", orthopedicspecialistsofseattle, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  10. "Joint Dislocation", pennmedicine, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  11. "Joint Dislocations", patient, Retrieved 24/8/2021. Edited.