هو حدوث قطع كلي أو جزئي في أحد الأربطة المحيطة بمفصل الركبة، والذي يمكن أن يؤدي إلى عدم استقراره، وفي الحالات الشديدة يحدّ من حركة الركبة بشكل كامل، متسبباً بعدم القدرة على تدوير الساق أو لفها، وهو أشهر إصابات الركبة الناجمة عن التعرّض لحوادث، أو أخطاء أثناء ممارسة الرياضة.[١]



الرباط: هو شريط من النسيج الضام القوي والمرن، والذي يعمل على دعم المفصل وتحديد نطاق حركته.



ما هي أسباب تمزق أربطة الركبة؟

يحدث تمزق الأربطة عادةً في واحد من الأربطة الأربعة الرئيسية المحيطة في المفصل، وهما رباطان صليبيان، الرباط الصليبي الأمامي (ACL)، والرباط الصليبي الخلفي (PLC)، ورباطان جانبيان، هما الرباط الجانبي الأنسي (MCL)، والرباط الجانبي الوحشي (LCL)، وفيما يلي تفصيل حدوث التمزق في كل فئة من الأربطة الصليبية والجانبية:[٢][٣]


التمزق في الأربطة الصليبية

يحدث التمزق في أحد الأربطة الصليبية تبعاً لنوع الإصابة التي تتعرض لها الركبة والمتمثلة فيما يلي:

  • تمزق الرباط الصليبي الأمامي: وهي أكثر الإصابات شيوعاً، وتحدث نتيجة حدوث حركة التواء مفاجئة للمفصل، خاصّةً عندما تبقى القدمان ثابتتان على الأرض، وتدور الركبة في الاتجاه الآخر، ومن أشهر الحركات المسببة لها التوقف المفاجئ أثناء الجري، أو الهبوط من القفز بشكل غير صحيح، وتعد رياضة التزلج، وكرة السلة، وكرة القدم، من الرياضات المسببة لها.
  • تمزق الرباط الصليبي الخلفي: وتحدث عادةً عند وقوع ضربة مفاجئة ومباشرة على المفصل، كما هو الحال في حادث سيارة، أو أثناء التصدي لكرة القدم.


التمزق في الأربطة الجانبية

يعد الرباط الجانبي الأنسي أكثر عرضةً للتمزق من الرباط الجانبي الوحشي، وعادة ما يُصابان نتيجة حدوث ضربة على جانبي الركبة، والتي يمكن أن يحدث عند لعب الهوكي أو كرة القدم.


كيف يمكن الشعور بإصابة أربطة الركبة؟

تختلف الأعراض الناجمة عن تمزق الأربطة باختلاف نوع الرباط المتمزق، وفيما يلي بيانها بالتفصيل:[٢][٣]


الأربطة الصليبية

ينتج عن إصابة إحدى الأربطة الصليبية الأعراض التالية:

  • الشعور بالألم على طول المفصل وعند المشي.
  • سماع صوت فرقعة عند حدوث الإصابة.
  • تورّم الركبة.
  • عدم القدرة على تحريكها كالمعتاد.


الأربطة الجانبية

ينتج عن إصابة إحدى الأربطة الجانبية عدد من الأعراض، منها ما يلي:

  • صدور صوت فرقعة عند الإصابة والتواء.
  • الشعور بألم في جانبي الركبة.
  • تورم مكان الإصابة.



يمكن التفريق بين تمزق الرباط الجانبي الأنسي والرباط الجانبي الوحشي من خلال موقع الألم، فإذا كانت الإصابة في الأنسي، يكون الألم في داخل الركبة، أما إذا كانت في الوحشي يكون الألم في الجزء الخارجي منها، بالإضافة إلى الشعور بأن الركبة غير مستقرة، كما لو كانت ستخرج من مكانها.




كيف يتم تشخيص إصابات أربطة الركبة؟

يتم تشخيص الإصابة بتمزق في أربطة الركبة باتباع عدد من الخطوات، أولها إجراء الطبيب الفحص البدني الذي يتم فيه وصف كيفية حدوث الإصابة، وفحص ركبة المصابة، وتقييم مدى إصابتها عن طريق طلب الطبيب من المريض القيام بعدد من الحركات الجسدية كالقرفصاء، أو القفز، أو المشي، أو ثني الركب، أو الانحناء، بالإضافة إلى فحص قدرته على تحمل الأوزان على المفصل،[٤] ثم يطلب من المريض القيام بعدد من الفحوصات تنطوي على ما يلي:[٥]

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يُنتج صوراً مفصلة للأعضاء الداخلية، والأربطة، وتمكن هذه الصور الطبيب في كثير من الأحيان تحديد الضرر، أو المرض، في الأربطة، والعظام، أو العضلات المحيطة.
  • فحص الأشعة السينية (X-ray): يتم فيه إنتاج صور للأنسجة الداخلية، والعظام، والأعضاء بهدف استبعاد أو تأكيد إصابة العظام خلال حدوث الإصابة.
  • تنظير المفصل: ويتم اللجوء إليه عند وجود مشاكل في المفصل، كالتهاب المفصل، أو تآكله، بهدف تحديد الأسباب أخرى المسببة للتورم والانتفاخ.


علاج تمزق أربطة الركبة

يعتمد علاج تمزق أربطة الركبة على شدة الأعراض، ومدى حدة التمزق، والعمر، والحالة الصحية العامة، فقد تلتئم إصابة الأربطة الخفيفة إلى المتوسطة من تلقاء نفسها في الوقت المناسب، ولكن لتسريع عملية الشفاء، يمكنك باتباع عدد من النصائح والعلاجات المنزلية، والتي تشتمل على ما يلي:[٣]

  • الراحة: وهذا يعني أنه يجب عليك التوقف عن الحركة أو المشي؛ لتجنب تحريك المفصل.
  • استخدام كيس من الثلج أو الكمادات الباردة: ويتم وضعها فورًا بعد الإصابة، لتقليل التورم.
  • الضغط باستخدام مشد خاص في الركبة.
  • رفع الركبة المصابة: يمكنك ذلك بوضع وسائد تحتها.
  • العلاج الطبيعي أو الفيزيائي: كقيامك ببعض التمارين الملائمة لحالتك، والتي يختارها لك المعالج الفيزيائي لتقوية العضلات.
  • استخدام دعامة واقية للركبة: يمكنك استخدامها أثناء التمرين.
  • تناول مسكنات الآلام: يمكنك تناول الأدوية التي تباع دون وصفة طبية، كالباراسيتامول، ويُباع باسم ®Panadol، والإيبوبروفين، ويُباع باسم ®Advil.[٦][٧]


متى يلجأ الطبيب لإجراء جراحة؟

هي الخيار الأخير الذي قد يلجأ إليه الطبيب في حال فشل العلاجات الأخرى، أو في حال وجود أحد الإصابات الآتية:[٨]

  • تمزق الرباط الصليبي الأمامي، حيث يتم خلال الجراحة إعادة بنائه بأخذ قطعة من وتر الرضفة أو وتر أخيل لاستبدال الرباط التالف.
  • ألم الركبة وصعوبة تحريكها، فيشعر المريض وكأنها معقودة، خاصّةً مع إصابة الغضروف، حيث قد يقوم الطبيب بإصلاح الغضروف التالف أو إزالته جزء منه.
  • إصابة الرباط الجانبي الأنسي وعدم التئامه بعد مضي ثلاثة أشهر من تطبيق العلاجات الأخرى، وهنا قد يقوم الطبيب بترميمه أو إعادة بنائه.


كم من الوقت قد يستغرق التعافي من تمزق الأربطة؟

يعتمد الوقت الذي قد تستغرقه للتعافي من تمزق أربطة الركبة على شدة الإصابة، فكلما زادت شدة التمزق، استغرق التعافي وقتًا أطول، فبالنسبة للتمزقات الطفيفة المصحوبة بأضرار بسيطة، يستغرق التعافي حوالي 6 أسابيع للشفاء التام، لا سيما في حالة الالتزام التام بتعليمات الطبيب، وتجنب أي شيء يمكنه تأخير الشفاء، مثل ممارسة الرياضة قبل أن يسمح الطبيب بذلك، خاصةً في حالة الخضوع للجراحة، ففي هذه المرحلة، يجب عليك اتباع نصيحة الجراح فيما يخص الرعاية المنزلية ما بعد الجراحة، كالالتزام بالعلاج الطبيعي.[١]


كيف يمكنني تجنب إصابة الأربطة؟

يمكن الوقاية من الإصابة بتمزق الأربطة، خاصّةً تلك المتعلقة بالإصابات الرياضية، أو الحوادث، فكل ما عليك فعله هو اتباع النصائح التالية:[٩][٤]

  • الالتزام بقواعد القيادة: لتجنب الحوادث التي يمكن أن تتسبب بتمزق الأربطة.
  • القيام بالإحماء قبل التمرين أو النشاط المكثف.
  • الحفاظ على مستوى جيد من اللياقة العامة: من خلال ممارسة التمارين المعتدلة.
  • ارتداء أحذية مناسبة: إذ يجب اختيار الحذاء الملائم للأنشطة التي تقوم بها واستبدال الأحذية التالفة.
  • القيام بتمارين تقوية الجذع: بما في ذلك تقوية عضلات الوركين والحوض، وأسفل البطن، بهدف تدريب الرياضيين على تجنب تحريك الركبة إلى الداخل أثناء القرفصاء.
  • القيام بتمارين لتقوية عضلات الساق: خاصةً تمارين أوتار الركبة؛ لضمان التوازن العام في قوة عضلات الساق.
  • التدرب على الأسلوب الصحيح للتمارين الرياضية: لا سيما المتعلقة بوضعية الركبة عند القفز والهبوط، أو عند أداء حركات رياضية معينة مثل حركات التمحور والقطع.


لماذا لا تتحسن ركبتي بعد إصابة الرباط؟

يمكن أن يتأخر التعافي من تمزق الأربطة، وعدم تحسن الأعراض لديك، نتيجةً لتسرعك في العودة إلى أنشطتك، وعدم التزامك بتعليمات الطبيب، فمن الأفضل دائمًا السماح لتمزق الأربطة بأخذ الوقت الكافي للشفاء، وهذا يعني أن عليك انتظار عودة طول الرباط وقوته إلى طبيعته قبل عودتك إلى ممارسة الرياضة كالسابق؛ فعند استعجالك بممارسة الرياضة، يمكن أن تتكرر الإصابة، أو تتدهور إصابتك الحالية، كأن تكون مصابًا بالتواء في المفصل، وتعود للتمرين، محملاً المفصل وزناً أكثر من اللازم، بالإضافة إلى تمدده بشكل مفرط، متسبباً بتفاقم الحالة من التواء إلى تمزق في الأربطة.[١٠]


متى تجب مراجعة الطبيب؟

يجب أن تراجع الطبيب في الحالات التالية:[١١]

  • شعورك بآلام شديدة في الركبة.
  • تعرضك مؤخرًا لإصابة أو لحادث.
  • عدم قدرتك على المشي.
  • عدم استقرار ركبتك أو شعورك بعدم التوازن، مما يعني عدم تحمل ركبتك لوزن جسمك، مما يجعلك على وشك السقوط.
  • عجزك عن فرد ركبتك أو ثنيها بالكامل.
  • ملاحظتك تشوه في ركبتك.

المراجع

  1. ^ أ ب "Torn Ligaments", gotoortho, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Knee Ligament Injuries", urmc, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What causes a knee ligament injury?", uwmedicine, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "ACL injury", mayoclinic, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  5. "Ligament Injuries to the Knee", hopkinsmedicine, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  6. "Paracetamol - Alcohol and Drug Foundation", adf, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  7. "ibuprofen (Advil, Motrin) ", medicinenet, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  8. "Knee injuries", bupa, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  9. "Knee ligament injuries", physio.hey, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  10. "Knee Ligament injuries", physiopretoria, Retrieved 3/9/2021. Edited.
  11. "Knee injuries", healthdirect, Retrieved 3/9/2021. Edited.