تتواجد العديد من المعادن الأساسية في الجسم، والتي تؤدي العديد من الأدوار الحيوية، ومنها الكالسيوم الذي يتواجد بوفرة داخل العظام والأسنان، كما يتواجد القليل منه في مجرى الدم، لكن في بعض الحالات من الممكن أن يحدث ترسب للكالسيوم في أعضاء مختلفة داخل الجسم،[١] فهل هذا يسبب مشاكل في الجسم؟ وماذا يطلق عليه؟



ما هو تكلس العظام؟

تكلُّس العظام (بالإنجليزية: Calcification) هو عملية يحدث فيها تراكم وتكوين لرواسب من الكالسيوم في أنسجة الجسم الرخوة، ممّا قد يُسبِّب تصلب الأنسجة مع الوقت، وتجدر الإشارة إلى أنّه على الرغم من شيوع تسمية تكلُّس العظام، إلا أنّها غير دقيقة، فمشكلة التكلُّس لا تحدث في العظام، وإنمّا في الأنسجة الرخوة التي لا تحتوي على الكالسيوم في الحالات الطبيعية، كما هو الحال عند ترسب الكالسيوم في الأوتار والمفاصل، كمفصل الركبة.[١][٢]


يعد حدوث التكلس في المفاصل والأوتار من المشاكل الشائعة،[١][٢] وتشير إحدى الدراسات التي نُشرت عام 2018 ميلادي في مجلة Insights into imaging أن حوالي 3-15% من الأشخاص لديهم تكلس في الأوتار.[٣]


أعراض تكلس العظام

لا تظهر أي أعراض للتكلس في غالب الحالات، وغالبًا ما يتم اكتشافه بالصدفة عند إجراء التصوير بالأشعة السينية (X-ray) لسبب ما، وقد يستغرق الأمر سنوات حتى تظهر الأعراض في حال كانت رواسب الكالسيوم صغيرة، ويمكن بيان الأعراض في حال ظهورها كالآتي:[٤][٥]

  • ظهور نتوءات عظمية، وهي ما يكون على شكل كتل تحت الجلد.
  • الشعور بألم في العظام، وتجدر الإشارة إلى أنّ الشعور بأي ألم أو ضيق قد يشير إلى أن رواسب الكالسيوم قد التهبت، وفي هذه الحالة يجب التحدث إلى الطبيب،
  • ضعف النمو.
  • كسور العظام.
  • انحناء الساق أو العمود الفقري.
  • ضعف أو تقلصات العضلات.
  • الشعور بضعف متزايد تدريجيًا.


أسباب تكلس العظام

يوجد العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث التكلس، وتشمل التالي:[٦]

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • الأمراض الوراثية، أو أمراض المناعة الذاتية المؤثرة في الهيكل العظمي والعضلات والمفاصل، وأمراض المناعة الذاتية هي الأمراض التي يهاجم فيها الجهاز المناعي أنسجة الجسم وخلاياه عن طريق الخطأ.
  • الإصابة بالتهاب مستمر.
  • التعرض لإصابة في الأنسجة، إذ إنّ للكالسيوم العديد من الأدوار في عملية التئام الأنسجة وتعافيها بعد تعرضها لإصابة ما، وهذا قد يؤدي إلى ترسبه هناك أحيانًا.[٧][٨]
  • ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم (أي أعلى من 8.5-10.2 ميليجرام/ ديسيلتر)، وهذا قد يكون ناجمًا عن أي من الآتي:[٧]
  • ارتفاع مستوى هرمون الغدد جارات الدرقية، المسؤول عن تنظيم مستويات الكالسيوم في الدم.
  • اختلال مستويات فيتامين د وفيتامين ك.
  • مشاكل في الأمعاء.
  • تناول بعض الأدوية.
  • المراحل المتقدمة من السرطان.



يجدر الانتباه أن البعض يظن أن التكلسات قد تنتج عن اتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم، لكن في الحقيقة لا توجد صلة بين كمية الكالسيوم التي يحصل عليها الشخص من الغذاء والإصابة بالتكلس.



[٦]


تشخيص تكلس العظام

يبدأ الطبيب عادة بالسؤال عن الأعراض التي يشعر بها المريض، بالإضافة إلى سؤاله عن أي أمراض أخرى يعاني منها، ليتبعه بفحص بدني سريري، ومن الممكن أن يتطلب الأمر إجراء فحوصات تصويرية بحثًا عن رواسب الكالسيوم، ومن هذه الفحوصات الآتي:[٩]

  • التصوير بالأشعة السينية (X ray).
  • السونار، أو ما يُعرَف بالتصوير بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).


علاج تكلس العظام

يختلف علاج تكلُّس العظام باختلاف مُسبِّبه، وموقع حدوثه، لكن في الحقيقة لا يمكن علاج التكلس بشكل نهائي أو عكسه، لكن يمكن التخفيف من أعراضه أو الآثار الناتجة عنه،[٥] وقد يتضمن العلاج الآتي:[١٠][٩]

  • استخدام الكمادات الباردة للتخفيف من الألم.
  • الأدوية المضادة للالتهابات والمسّكّنة للألم، وقد يوصي الطبيب بحقن الكورتيزون في حالات الألم الشديدة.
  • الجراحة لإزالة التكلسات، وقد يكون ذلك عن طريق الشفط بالإبر، أو باستخدام الموجات الصوتية، أو غيرها، وعادً يتم اللجوء إلى الجراحة في الحالات الشديدة التي لم تجد فيها الأدوية نفعًا في التخفيف من الألم.


دواعي مراجعة الطبيب

يمكن بيان الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب كالآتي:[٥]

  • الشعور بألم شديد في العظام.
  • الشعور بألم مفاجئ في البطن، أو الحوض، أو أسفل الظهر.
  • تشوهات العظام.
  • استمرار الأعراض أو عودتها بعد العلاج.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "What to know about calcification", medicalnewstoday, Retrieved 27/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Calcification"، medlineplus، اطّلع عليه بتاريخ 27/7/2021. Edited.
  3. "Radiological identification and analysis of soft tissue musculoskeletal calcifications", ncbi.nlm.nih, Retrieved 27/7/2021. Edited.
  4. "What Causes Calcium Deposits and Calcification?", healthfully, Retrieved 27/7/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Calcification", healthgrades, Retrieved 27/7/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Calcification", healthline, Retrieved 27/7/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Causes of Calcification", news-medical, Retrieved 27/7/2021. Edited.
  8. is not only relevant,process, including keratinocytes and fibroblasts. "Wound healing-promoting effects stimulated by extracellular calcium and calcium-releasing nanoparticles on dermal fibroblasts", Nanotechnology, Retrieved 21/8/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Calcium Deposits and Tendinitis (Calcific Tendinitis)", Michigan Medicine, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  10. "Calcification", healthline, Retrieved 27/7/2021. Edited.