يعد ألم الركبة وعدم القدرة على ثنيها من المشاكل الشائعة التي يمكن أن تواجه المرضى في جميع الفئات العمرية، فما هي أهم الأسباب الشائعة لألم الركبة وتصلبها؟ وكيف يتم علاج هذه الحالة؟ ومتى تجب مراجعة الطبيب المختص؟[١]

ألم الركبة وعدم القدرة على ثنيها

تعتبر الركبة المتيبسة من الشكاوى الشائعة لدى المرضى، خاصة بين فئة كبار السن والأشخاص النشطاء بدنياً، ويمكن أن يحدث تيبس الركبة نتيجة ضعف في المرونة أو حدوث خلل في التوازن العضلي للساقين، وهناك العديد من العوامل التي قد تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة، بحيث تتم السيطرة عليها والتخفيف منها بعلاج المسبب الرئيسي الذي أدى إلى حدوثها.[٢]


أسباب ألم الركبة وعدم القدرة على ثنيها

والتي نذكر منها ما يلي:[٣]

  • التعرض لإصابة ما: مما يؤدي إلى حدوث تمزق في الرباط أو الغضروف،[١] وقد تحدث الإصابة في مفصل الركبة أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية أو اليومية، أو نتيجة التواء الركبة، ويعد الرياضيين من الفئات الأكثر عرضةً لهذه الإصابات.[٣]
  • الإصابة بمرض النقرس: وهو أحد أشكال التهاب المفاصل، وغالباً ما يؤثر في إصبع القدم الكبير، ولكنه قد يؤثر أيضاً في عظام الجسم الأخرى؛ كالركبة.[١]
  • الفصال العظمي: (Osteoarthritis)‏، وهي الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل، وقد تؤثر في الركبتين، ومن الجدير ذكره أن هذه الحالة تؤثر غالباً في الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عاماً فأكثر، ولكنه قد يُصيب الشباب أيضاً.[٣]
  • الروماتيزم: وغالباً ما يتسبب بالشعور بتيبس الركبة والمفاصل في الصباح.[٣]
  • متلازمة ألم المفصل الرضفي الفخذي: (PFPS)، حيث تسبب هذه المتلازمة ألمًا في مقدمة الركبة وحول منطقة رأس الركبة؛ لأنها أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، وتصيب هذه الحالة النساء بمعدل أعلى من الرجال، وقد تحدث هذه الحالة نتيجة إساءة استخدام الركبة أو وجود مشاكل في بُنيتها.[٣]
  • الخضوع لعملية جراحية: حيث يمكن أن تسبب الجراحة حدوث درجة من تصلب الركبة بعد العملية، وقد يكون ذلك مؤقتاً، ومن الأمثلة على العمليات الجراحية التي يمكن أن تسبب ذلك ما يلي:[٣]
  • عملية استبدال الركبة بالكامل.
  • عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي (ACL reconstruction).
  • عملية تنظير الركبة.
  • عملية إصلاح أربطة الركبة.
  • عملية إصلاح الأوتار.
  • قلة المرونة والقوة عند الشخص.[٣]


الأعراض التي تصاحب ألم الركبة

قد يختلف موقع وشدة ألم الركبة اعتمادا على سبب الحالة، وتشمل الأعراض التي تصاحب ألم الركبة ما يلي:[٤]

  • وجود انتفاخ في الركبة.
  • وجود احمرار وإحساس بالدفء عند لمس المنطقة.
  • ضعف أو عدم استقرار في منطقة الركبة.
  • سماع أصوات فرقعة أو طحن عند تحريك المفصل.
  • عدم القدرة على فرد الركبة بالكامل.


متى تجب مراجعة الطبيب عند الشعور بألم في الركبة؟

تجب مراجعة الطبيب المختص عندما يصاحب ألم الركبة الأعراض التالية:[٥]

  • الإحساس بألم شديد لا يمكن السيطرة عليه.
  • وجود كسر أو تشوه واضح في العظام.
  • الإحساس ببرودة في القدمين، مع ضعف النبض أو انعدامه.
  • فقدان الإحساس في منطقة أسفل الساق.
  • حدوث الشلل أو عدم القدرة على تحريك جزء من الجسم.
  • نزيف شديد.
  • ارتفاع في درجة الحرارة لما يتجاوز 38.3 درجة مئوية.


نصائح لتخفيف ألم الركبة

يمكن اتباع النصائح التالية من أجل المساعدة على تخفيف ألم الركبة:[٦]

  • الحصول على قسط كافي من الراحة.
  • تطبيق كمادات الثلج على منطقة الركبة.
  • لف المنطقة بضمادات مرنة.
  • رفع منطقة الركبة بمستوى أعلى من مستوى القلب.
  • استخدام الأدوية المسكنة: مثل الآيبوبروفين (Ibuprofen).
  • العلاج الطبيعي، والتي تساعد على تقوية عضلات الفخذين وأوتار الركبة بما يساهم في تخفيف الضغط الواقع على الركبتين.
  • الالتزام بالعلاجات التي يُوصي بها الطبيب؛ بما في ذلك حقن الكورتيزون المستخدمة لتخفيف الانتفاخ والألم، أو حقن مزلقات معينة في الركبة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Knee pain", mayoclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  2. "What to know about knee stiffness", medicalnewstoday, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What Causes a Stiff Knee After Sitting?", verywellhealth, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  4. "Knee pain", mayoclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  5. "Stiff Knee", healthgrades, Retrieved 25/8/2021. Edited.
  6. "What You Can Do About Stiff Achy Knees (at Any Age)", clevelandclinic, Retrieved 25/8/2021. Edited.