من المهمّ تشخيص الإصابة بمرض التهاب المفاصل (Rheumatoid arthritis)، وذلك من خلال تحليل عينة دم للكشف عن وجود عامل الرّوماتويد (Rheumatoid Factor)، ولكن قد يظهر التَّحليل أن الرّوماتويد سلبيّ، فماذا تعني هذه النَّتيجة؟[١]


ماذا يعني تحليل الرّوماتويد السَّلبيّ؟

يعني تحليل الروماتويد السلبي أنَّ عامل الرّوماتويد غير موجود ولمّ يتم إنتاجه في الجسم، وهذا في الغالب يُشير إلى أنَّ الشخص ليس مصابًا بالتهاب المفاصل، وعلى الرغم من ذلك؛ يمكن أن يكون الشخص مُصابًا بالتهاب المفاصل، لكنَّ كمّيَّة عامل الرّوماتويد قليلة جداً يصعب اكشتافها،[٢][١] ومما ينبغي التنويه إليه أنَّ هناك العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى الحصول على نتيجة سلبية لتحليل الروماتويد؛ بما في ذلك:[٣]

  • الاختلافات الفردية في القدرة على إنتاج الأجسام المضادّة عند حدوث الالتهاب.
  • عدم دقة تحاليل الدم ائماً.
  • اختلاف مرحلة تطوّر المرض وشدته؛ حيثُ يصعب الكشف عن الأجسام المضادَّة في مراحل المرض المبكِّرة لأنَّ معدَّل إنتاجها يكون بطيء، وذلك على عكس المراحل المتقدِّمة من المرض.




ويجدر بالذكر أنَّ نتائج تحليل عامل الروماتويد الإيجابية تؤكد إصابة الشخص بالتهاب المفاصل.





مستوى عامل الرّوماتويد الطّبيعيّ هو 0-20 وحدة دولية/ ملليلترًا، ويوجد العديد من العوامل التي قد ترفع مستوى عامل الرّوماتويد، لذلك لا تكفي نتائج التحليل المرتفعة دائمًا لتشخيص الإصابة بالتهاب المفاصل.



[٤]

تشخيص التهاب المفاصل سلبيّ الأجسام المضادَّة

إذا ظهرت نتيجة الأجسام المضادّة في تحليل عامل الروماتويد سلبيَّة، يتمُّ إجراء اختبار آخر للتأكد من عدم الإصابة التهاب المفاصل، وهو تحليل الأجسام المضادّة المقاومة للببتيد السِّيترولينيّ الحلقيّ (Anti-CCP)، حيثُ يعطي هذا الفحص نتائج دقيقة في المراحل المبكّرة من المرض، وإذا ظهرت نتائج كلا الإختبارين سلبيَّة، وكان المريض يعاني من أعراض التهاب المفاصل؛ يطلب الطبيب بعض الصور الإشعاعية لتأكيد علامات التهاب وتضرّر المفاصل، بالإضافة إلى إجراء الفحص البدني، حيث يفحص أعراض التهاب المفاصل التَّالية:[٥][٣]

  • احمرار أو دفئ أو انتفاخ المفاصل.
  • تعب العضلات.
  • جفاف العيون أو احمرارها.


تأثير نتيجة فحص الأجسام المضادَّة السلبيَّة في تشخيص المرض

بعد ظهور نتيجة تحليل الأجسام المضادّة سلبيَّة في كلا الاختبارين؛ عندها يمكن تشخيص المريض بحاله طبيَّة أخرى، وذلك اعتمادًا على حالة المريض الصحيَّة والأعراض التي تظهر عليه أثناء تشخيصه من قبل الطَّبيب، إذ يمكن تشخيص المريض بنوع التهاب آخر مثل:[٦][٥]

  • التهاب المفاصل الصدفيّ.
  • الفُصال العظميّ.
  • الالتهاب الفقاري المفصليّ اللاصق.


علاج التهاب المفاصل بعامل الرّوماتويد السلبيّ

يتمُّ علاج التهاب المفاصل وفق خطة علاجيَّة يضعها الطَّبيب اعتمادًا على الحالة الصحيَّة للمريض، وشدَّة المرض، ونتيجة تحليل عامل الرّوماتويد؛ الذي قد يكون سلبيّ أو إيجابيّ، ويفضل دائمًا أن يتمّ اجراء التَّشخيص الدَّقيق قبل وصف العلاج؛ لأنَّ فعاليَّة بعض الأدويَّة تختلف قليلًا بين التهاب المفاصل سلبيّ الأجسام المضادَّة أو إيجابيّ الأجسام المضادَّة، خصوصًا الأدوية الموضحة في النقاط التاليَّة:[٧]

  • دواء ريتوكسيماب (Rituximab)، الذي يوصف لتخفيف أعراض التهاب المفاصل، لكنَّه يعدّ أقلّ فعاليَّة للمصابين بالتهاب المفاصل سلبيّ الأجسام المضادَّة.
  • دواء أباتاسيبت (Abatacept)، يعطي نتائج أكثر فعاليَّة للمصابين بالتهاب المفاصل إيجابيّ الأجسام المضادَّة.


هل يتحول عامل الرّوماتويد الإيجابيّ إلى سلبيّ أو العكس؟

أثناء فترة علاج المرض يمكن أن يتحوَّل فحص عامل الروماتويد الإيجابيّ إلى سلبيّ، لكن يعدّ هذا التَّحول حالة نادرة، وقد أظهرت الدراسات بأن تحوُّل عامل الروماتويد السلبيّ إلى إيجابيّ أمر نادر أيضًا وغير شائع الحدوث.[٦]






المراجع

  1. ^ أ ب "What Is the Rheumatoid Factor Test?", webmd, Retrieved 29/8/2021. Edited.
  2. "Rheumatoid factor (RF)", medlineplus, Retrieved 29/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Seronegative Rheumatoid Arthritis", ucfhealth, Retrieved 29/8/2021. Edited.
  4. "Understanding Rheumatoid Arthritis Lab Tests and Results", hss, Retrieved 29/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Seropositive and seronegative", nras, Retrieved 29/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Seronegative Rheumatoid Arthritis: What You Need to Know", healthcentral, Retrieved 29/8/2021. Edited.
  7. "If You Have Rheumatoid Arthritis But Your Rheumatoid Factor Is Negative, What Does It Mean?", creakyjoints, Retrieved 29/8/2021. Edited.